أخبار داخلية الرئيسية 

المصالح المختصة تتجنب الكارثة… حريق مولدات وأسلاك كهربائية وهاتفية بعمارة عدل بعلي منجلي بقسنطينة.

شهدت إحدى عمارات عدل بالوحدة الجوارية رقم 7 بالمدينة الجديدة علي منجلي بولاية قسنطينة حريقا مهولا بمولدات كهربائية واحتراق الاسلاك الكهربائية والهاتفية لـ14 طابقا، حيث تدخلت مصالح الحماية المدنية وتحكمت في الوضع بمعية الجهات المختصة فيما قام الوالي بعدها بمعاينة اصدر على اثرها أوامر بإصلاح الاختلالات التي كادت تسبب كارثية حقيقية.

وتدخلت إسعافات الحماية المدنية للوحدة الرئيسية بعلي منجلي، ليلة الأربعاء إلى الخميس الماضيين بالوحدة الجوارية رقم 7 عمارة ب 4، وذلك لأجل احتراق أسلاك كهربائية مغذية للمنازل والأسلاك الهاتفية وكذا الخزائن الخاصة بهم وهذا من طابق الأول للعمارة إلى غاية الطابق الرابع عشر، حيث تم  إخماد الحريق من طرف عناصر الحماية المدنية مع إزالة الخطر والقيام بعملية الحراسة لتأكد التام من الإخماد وحماية العمارة، التي عانى قاطنوها من الدخان المتصاعد دون تسجيل اختناقات لحسن الحظ، كما وقام الوالي “ساسي أحمد عبد الحفيظ” وإثر الحادثة بالتنقل صبيحة اليوم الموالي مرفوقا بممثل شركة سونلغاز والحماية المدنية لمعاينة المبنى التابع لسكنات عدل حيث وبعد الوقوف على الاضرار أسدى الوالي  تعليمات لشركة سونلغاز بالإسراع في اصلاح الأعطاب المسجلة  والمولدات كذلك في أقرب وقت، إضافة الى معاينة جميع الاختلالات الموجودة والمبادرة إلى إصلاحها تحسبا لأي طارئ أو حادث، بالموازاة مع الاستماع لانشغالات سكان الحي.

يجدر بالذكر أن مصالح المدنية لولاية قسنطينة قد تدخلت خلال 24 ساعة بكل من بلديات قسنطينة، ديدوش مراد وحامة بوزيان  لأجل اندلاع حرائق أعشاب يابسة وأشجار مثمرة، وهي العملية التي سخرت لها 3 شاحنات إطفاء  و11 عونا، فيما وبعد عملية الإخماد التي قامت بها فرق التدخل سجل احتراق هكتارين و 1100 متر مربع من الأعشاب اليابسة، وتزلف 5 أشجار صنوبر و 6 أشجار مثمرة، وذلك بسبب عدم التقيد بالإجراءات الوقائية، فيما تمكن رجال الحماية المدنية لولاية قسنطينة  من حماية غابة، بساتين  مجاورة والمساحات المتبقية لمختلف الحرائق، بينما تدخلت ذات المصالح في اليوم الموالي بكل من بلديات قسنطينة، ديدوش مراد والخروب لأجل اندلاع حرائق أعشاب يابسة وحصيدة، وهي العملية التي سخرت لها 4 شاحنات إطفاء و 15 عونا، فيما وبعد عملية الإخماد التي قامت بها فرق التدخل سجل احتراق حوالي   1100 متر مربع من الأعشاب اليابسة و3 و100 متر مربع من الحصيدة، وذلك بسبب عدم التقيد بالإجراءات الوقائية، فيما تمكن رجال الحماية المدنية لولاية قسنطينة من حماية مقر الولاية بحي الدقسي، محول رئيسي للغاز، وعدة مساكن مجاورة وكذا المساحات المتبقية لمختلف الحرائق.

Related posts

Leave a Comment

Solve : *
27 × 6 =


error

Enjoy this blog? Please spread the word :)

RSS