أخبار داخلية الرئيسية 

بعد 10 سنوات من الانتظار…ملف 400 سكن اجتماعي بابن زياد بقسنطينة على طاولة وزير الداخلية.

ينتظر أن يتدخل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية في قضية 400 سكن اجتماعي ببلدية ابن زياد بولاية قسنطينة، وهي السكنات التي يطالب سكان المنطقة بتسليمها منذ عشر سنوات كاملة، حيث انتهت الاشغال بالمشروع سنة 2019، غير أنه ولغاية الساعة لم يتم إتمام أشغال الربط بقنوات الصرف الصحي وهو ما من شأنه أن يعطل مسألة تسليم المشروع المعطل أساسا، حيث وبعد مراسلة والي قسنطينة “ساسي أحمد عبد الحفيظ” قام النائب البرلماني “لخضر بن خلاف” بمراسلة وزير الداخلية كاشفا عن معاناة منتظري السكن وضرورة تسريع عملية استفادتهم منه.

ووجه النائب البرلماني لخضر بن خلاف رسالة لوالي قسنطينة “ساسي أحمد عبد الحفيظ” بخصوص تأخر تسليم مشروع 400 مسكن اجتماعي ببلدية ابن زياد، ولاية قسنطينة والوضعية المزرية التي يعرفها، ليعود مرة أخرى لمراسلة وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمراني، حيث ذكر أن الأشغال بهذا المشروع بدأت سنة 2011 وانتهت سنة 2019 وقد عرف تعطلًا وتأخرًا في تسليمه والإفراج عن القائمة النهائية للمستفيدين، الذين ينتظرون على أحر من الجمر حصولهم على سكن وإنقاذهم من المشاكل التي يتخبطون فيها بسبب عدم توفرهم على سكن لائق أو تحملهم أعباء الكراء لسنوات متتالية، حيث اكد ذات المصدر أن هذا المشروع السكني المهم يعتبر حلما تتقاسمه مئات العائلات ببلدية ابن زياد بقسنطينة، والتي ظلت تتقاسم الأوهام والوعود رغم انتهاء الأشغال بالمشروع، مشيرا في ذات السياق لتخوفهم من عدم ربط العمارات بالقناة الأساسية للصرف الصحي والتي تشكل عائقا حقيقيا لتوزيع السكنات، موجها تساؤلا لوزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية حول الإجراءات اللازمة للإسراع في إنهاء أشغال التهيئة الخارجية للمشروع كي يتم توزيع هذه السكنات في أقرب الآجال

Related posts

Leave a Comment

Solve : *
11 − 3 =


error

Enjoy this blog? Please spread the word :)

RSS