أخبار داخلية الرئيسية 

قسنطينة …غضب وغليان وسط طالبي السكن الاجتماعي بعد وفاة أحدهم في احتجاج على السكن .

خلفت وفاة أحد طالبي السكن في احتجاج نظم يوم أمس دائرة قسنطينة غضبا وغليا وسط منتظري السكن، الذين عبروا عن رفضهم أن يكون مصيرهم الموت في انتظار التفات السلطات لهم باعتبارهم من أصحاب الملفات القديمة، التي يعود بعضها للتسعينات ولم يستفيدوا لغاية الساعة من السكن.

ومثلما جرت عليه العادة كل اثنين تجمع يوم أمس العشرات من طالبي السكن الاجتماعي أمام دائرة قسنطينة من أصحاب الملفات القديمة الذين يطالبون بإنصافهم وترحيلهم في القريب العاجل بعد أن ملوا الانتظار لسنوات وسط وعود سقطت كلها في الماء، غير أن الوقفة الاحتجاجية المنظمة يوم أمس عرفت حادثة مؤسفة إثر إصابة أحد المحتجين المدعو “ع.ب” بسكتة قلبية أودت بحياته، وهو ما خلف حزنا عميقا وسط المعنيين، الذين عبروا عن غضبهم الكبير معتبرين أن السلطات المحلية تتحمل مسؤولية وفاة المعني كاملة، باعتبار أن الضغوط الناجمة عن تناسيهم وإهمال حقهم هي السبب الرئيسي في الوفاة، مشيرين إلى أن أرباب العائلات ممن هو في عمر الضحية من المفترض أن يكونوا بسكناتهم منذ سنوات وليس الشارع للاحتجاج في ظل الحر والصيام والتعب.

Related posts

Leave a Comment

Solve : *
20 + 30 =


error

Enjoy this blog? Please spread the word :)

RSS